منوعات

“سعيد” للمحكمه: “بتخوني وبتقول عادى بملا وقت فراغى”



وقال الزوج في دعواه إنه خلال فترة زواجه، دأب على إسعاد زوجته وتلبية متطلباتها: “عمري ما حرمتها من حاجة، ودايما عاوز أرضيها”.



وأضاف الزوج: “بعد 4 سنوات زواج اكتشفت أن مراتي بتخوني مع جارنا وبيتكلموا في الموبايل”، لافتًا إلى أن زوجته كانت تتظاهر بحبه طوال الوقت، لكن جاره استدرجها بأمواله، وعندما واجهها ردَّت: “بيشغل وقت فراغي وانت سايبني .

ويقول الزوج إنه اكتشف خيانة زوجته عندما رأى جاره  يقف على السلم مع زوجته في أحد الأيام قرب التاسعة مساء، وعندما سأله عن السبب ردّ: “بجيب زجاجة مياه”، لكن الزوجة قالت: “عايز ملح”وأشار الزوج إلى أنه منذ تلك اللحظة، قرر مراقبة زوجته، وأوهمها أنه نائم.



ثم سمعها تطلب من جارهما هذا “بيتزا”. وعند استيقاظه أغلقت الهاتف مسرعة ، وحبسها 4 أيام، حتى اعترفت بفعلتها. وعلمت والدة الزوج بالأمر، فأطلقت سراح الزوجة التي هربت إلى مكان مجهول خوفًا من رد فعل أهلها،

وقرر تطليقها حفاظًا على سمعته وطفلته الصغيرة. ولجأ إلى الزوج إلى محكمة الأسرة بالتجمع الخامس، لرفع دعوى تطليق للضرر منها، ومازالت الدعوي منظورة أمام المحكمة لم يتم الفصل فيها.



الصفحة السابقة 1 2
إغلاق