منوعات

أحمد لقاضي الأسرة: “خانتني مع طليقها وبتاخد فلوسي تصرفها عليه”



قال الزوج: “تعرفت على مطلقة وكنت أتمنى لها الرضا حتى اتفقت معها على الزواج منها، ولكن وجدت اعتراضًا من أهلى لأنى لم يسبق لى الزواج من قبل ولكنى قمت بالإصرار على ذلك، وغضب منى أهلى ولكنى أتمت الزيجة رغم أنفهم واتخذت لها شقة إيجار جديد، ولم أشك يوما بها حيث منحتها كل الثقة”.



وتابع حديثه: “ومرت الحياة طبيعية ولكن كانت متطلباتها كثيرة وتطلب أموال دائمًا وكنت ألبى لها كل ما ترغب به عشقا لها، ومرت الأيام والشهور طبيعية حتى فوجئت بأحد أصدقائي أنه رأى زوجتى تقف مع طليقها السابق فى أحد الشوارع الجانبية.

وقمت مسرعًا لأجدها بالفعل، فلم أتمالك نفسي وقمت بضربها حتى استطاعت أن تفلت من يدى هاربة إلى بيت أهلها”.



وأكمل “أحمد”: “حتى اكتشفت أنها مازالت على علاقة بطليقها السابق وتقابله فى إحدى الشقق، وتأخذ أموالى تنفقها عليه دون أدنى شعور بالذنب مما جعلنى أفكر فى اموتها. ولكن بعد تفكير قررت الذهاب إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى تطليق ومازالت الدعوى منظورة أمام القضاء”.

الصفحة السابقة 1 2
إغلاق