منوعات

بعد ضبطها في 6 أكتوبر.. هذا ما حدث مع مودة الأدهم في الحبس



ووفقًا لما جاء في تحقيقات النيابة العامة، فقد أوضحت أن القرار جاء بسبب -إنشاءها بشكل غير لائق على مواقع التواصل الاجتماعي وإدارتها واستخدامها مواقع وحسابات خاصة عبر تطبيقات للتواصل الاجتماعي بشبكة المعلومات الدولية بهدف ارتكاب وتسهيل ارتكاب تلك الجريمة.



وتأتي عملية القبض عليها بعد ورود معلومات إلى الإدارة العامة لحماية الآداب بهروبها من محل إقامتها بالقاهرة الجديدة عقب صدور أمر النيابة العامة، متنقلة بين أماكن عدة بمدينة الرحاب والساحل الشمالي، مستخدمة بعض التطبيقات الإلكترونية لتشفير بيانات هاتفها المحمول خلال استخدامها الشبكة المعلوماتية واتصالاتها الهاتفية هربا من الملاحقة الأمنية.

وتأكدت أجهزة الأمن من أنها تختبئ داخل تجمع سكني بمدينة 6 أكتوبر، مستقلة سيارة أمكن تحديد أرقام لوحتها المعدنية، وقد رُصد تحرك للسيارة فجرى توقيفها وإلقاء القبض عليها وبحوزتها حاسب آلي محمول وهاتف محمول بدون شريحة هاتفية متصل بجهاز لاسلكي للاتصال بالشبكة المعلوماتية “ماي فاي” وحقيبة تحوي أغراضها.



ووفقًا لما كشفته تقارير إعلامية فقد تم إيداعها في قسم شرطة أول 6 أكتوبر، حيث أنها انهارت فور دخولها الحبس.

وأضافت التقارير أن مودة لم تكف عن البكاء من اللحظة الأولى للقبض عليها، حتى أنها سقطت مغشيًا عليها من البكاء.



الصفحة السابقة 1 2
إغلاق